الأربعاء، 16 يوليو، 2008

رساله صديقى راغب

فنجان


ممسكاً بفنجان به شيء ما بين القهوة والنسكافية
وأخذ يحدث نفسه:
كنت هناك
عندما غربت عن حياتي
وقالت لن يكون الشروق
كنت هناك
عندما كلمتنى أخر مرة
كنت كطفل تعلق بثدي سيدة لا يعرفها

قطع تفكيره رنين هاتفه
وجد نفسه يحدث نفسه:

أن تتصور انك ترى العالم من خلالها
فبالتأكيد انت تحتاج إلى من يرشدك لطريقك
أن تترك العالم لها متعشماً أن تندم عليك
فأنت لم تتذوق بعد لذة قسوة الحياة
كل مشاعرك لحظات
كل حياتك ومضات
انتظر حتى تفرغ محتوى الفنجان فى جوفك
وستجد أنك تحدث نفسك عنها دون زجل
سوف تراها مثل فراشة اقتربت من نور قلبك
فاحترقت


ترك فنجانه ممتلئ ودفع حسابه ومضي




الأحد، 18 مايو، 2008

اجمل اللحظات هى التى لم تأت بعد
انا عايش على الامل ده مستنى اجمل اللحظات اللى تيجى فى حياتى
بس لما قعدت مع نفسى شويه افكر فى اجمل اللحظات
وايه اللى ممكن يحصل احسن من اللى حصل
وايه اللى ممكن يبقا اجمل من اللى فات
معرفتش ايه اللى ممكن يعجبنى
ايه اللحظه اللى ممكن عندها اكون وصلت لاجمل لحظه فى عمرى
تفتكروا امتى ؟


ايك تستسلم

وان ماقدرتش تضحك مدمعش ولا تبكيش
وان مافضلش معاك غير قلبك اوعى تخاف
مش هتموت ........ هتعيش
وان سألوك الناس عن ضى جوه عيونك مابيلمعشى
متخبيش ........
قولهم العيب مش فيا .......... ده العيب فى الضى
وانا مش عاشق ضلمه ولا زعلت الضى
وانا مش عاشق ضلمه ولا زعلت الضى
مسير الضى لوحده هيلمع
ومسير الضحك لوحده هيطلع
مبيجرحش ولا يأذيش

الأربعاء، 14 مايو، 2008

الى صديقى

يا قلبها

يا من عرفتَ الحب يوماً عندها

يا من حملتَ الشوق نبضاً

في حنايا ..صدرها

إني سكنتك ذات يوم

كنتَ بيتي...كان قلبي بيتها

كل الذي في البيت أنكرني

وصار العمر كهفاً ...بعدها

لو كنتُ أعرف كيف أنسى حبها

لو كنتُ أعرف كيف أطفئ نارها

قلبي يحدثني يقول بأنها

يوماً..سترجع بيتها

ماذا أقول...لعلني ولعلها